النفط الصخري وثورة الغاز في الولايات المتحدة الأمريكية

قد تسبب استخدام هذه التكنولوجيا إلى ارتفاع حجم إنتاج البترول والغاز بنسبة 33% في فترة ما بين عامي 2008 و2013 في الولايات المتحدة حيث أصبحت الدولة رائدا عالميا في إجمالي إنتاج النفط والغاز حيث يتم تباينت آراء عدد من محللي أسواق النفط حول الفترة الزمنية المتوقعة التي سيظل فيها النفط الصخري صامداً منذ بدء ثورته في الولايات المتحدة الأمريكية قبل سنوات، مبينين أن التوقعات تقول بأنها -أي الولايات المتحدة- ستتعرض

20 حزيران (يونيو) 2017 وكان من المتوقع أن تقوم قطر بتصدير كميات كبيرة من الغاز المسال إلى الولايات المتحدة بعقود طويلة المدى مرتبطة باسعار النفط. وبناء على ذلك تم  24 نيسان (إبريل) 2015 وبالتأكيد، لا يمكن أن يتوافق الاقتصاديون في مجال النفط على الأسعار مثل الولايات المتحدة، مما أدى إلى تطوير حقول النفط البحرية المكلفة في أماكن مثل القطران، وفي الآونة الأخيرة، حقول النفط الصخري والغاز الص 8 آذار (مارس) 2019 توشك الولايات المتحدة الأمريكية، في وقت لاحق خلال عام 2019، على انتزاع عرش بصادرات النفط وسوائل الغاز الطبيعي والمنتجات النفطية مثل البنزين. النفط الصخري، ستجعل الولايات المتحدة أكبر مصدر للنفط والسوائل في ا 8 حزيران (يونيو) 2020 وظلت الولايات المتحدة طيلة عقود ماضية، مستورداَ للنفط الخام، لأسباب من بينها، حظر استمر وساهم إنتاج شركات النفط الصخري في زيادة الإنتاج الأمريكي بنحو وأوضح لوكا، أن الشركات الأمريكية أمام فرصة ثمينة مع تح

منتجو النفط الصخري في الولايات المتحدة يضغطون على المكابح في 2020 بعد سنوات من نمو سريع يشير تباطؤ كبير في نمو إنتاج النفطي الأمريكي واحتمالات استقراره إلى .

تبرز تجربة الولايات المتّحدة في مجال تطوير قدراتها الإنتاجيّة من النّفط والغاز الصّخري كتجربةٌ فريدةٌ من نوعها، تستطيع أن تعيد تشكيل الخريطة العالميّة للطاقة، ولاسيّما إذا توسّع مجالها إلى مناطق أخرى من العالم بلغ احتياطي النفط المثبت في الولايات المتحدة 36.4 مليار برميل (5.79 × 109 م 3) من النفط الخام في نهاية عام 2014 باستثناء الاحتياطي الاستراتيجي للبترول وتمثل احتياطيات عام 2014 أكبر الاحتياطيات الأمريكية المؤكدة منذ عام 1972 قادت ثورة النفط الصخري التي بدأت في عام 2010، الولايات المتحدة إلى صادرة قائمة منتجي النفط الأكبر في العالم، حيث كانت الولايات المتحدة تنتج نحو 5.484 مليون برميل يومياً ثم تطور الإنتاج في عام 2011 فيما تشير التقديرات إلى أن إنتاج أمريكا من الغاز الصخري سيتجاوز إنتاج المملكة وروسيا، حيث ان اكتشاف النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية قد يجعلها أكبر منتج للنفط في العالم بحلول 2020

الترجمات في سياق shale gas في الإنجليزية-العربية من | Reverso Context: Others are still debating the opportunity costs of producing shale gas.

14‏‏/5‏‏/1436 بعد الهجرة منتجو النفط الصخري في الولايات المتحدة يضغطون على المكابح في 2020 بعد سنوات من نمو سريع يشير تباطؤ كبير في نمو إنتاج النفطي الأمريكي واحتمالات استقراره إلى . ومنذ أعوام قليلة فقط، وقبل أن يقلب التكسير الهيدروليكي وثورة النفط الصخري اقتصادات إنتاج الخام الأمريكي، كانت الولايات المتحدة أكبر مستورد للنفط في العالم بفارق كبير، وكانت تمنع تصدير في اليوم الأول من العام الجاري، أنهت الولايات المتحدة الأمريكية، الحظر المفروض على تصدير النفط منذ 40 عامًا، وصدرت أول شحنة من نفطها، حسبما أفادت وكالة بلومبرج الإخبارية يوم 1 يناير الجاري.

8 كانون الأول (ديسمبر) 2013 يلعب النفط والغاز دورا ليس في إدارة عجلة الاقتصاد العالمي فقط، بل في لعبة السياسة والحرب والسلام. فمنهم من يقول إن الولايات المتحدة ستؤمن اكتفاءها الذاتي لمائة سنة على اقل وفي حالة الغاز الصخري &quo

ومن المنتظر أن يكون هناك نمو في الطلب الصيني على النفط، تماشيا مع تراجع الولايات المتحدة والدول الأوروبية ، حيث وصف كثيرون هذا التحول في تجارة الطاقة من الغرب إلى الشرق بأنه تحول في تبرز تجربة الولايات المتّحدة في مجال تطوير قدراتها الإنتاجيّة من النّفط والغاز الصّخري كتجربةٌ فريدةٌ من نوعها، تستطيع أن تعيد تشكيل الخريطة العالميّة للطاقة، ولاسيّما إذا توسّع مجالها إلى مناطق أخرى من العالم بلغ احتياطي النفط المثبت في الولايات المتحدة 36.4 مليار برميل (5.79 × 109 م 3) من النفط الخام في نهاية عام 2014 باستثناء الاحتياطي الاستراتيجي للبترول وتمثل احتياطيات عام 2014 أكبر الاحتياطيات الأمريكية المؤكدة منذ عام 1972 قادت ثورة النفط الصخري التي بدأت في عام 2010، الولايات المتحدة إلى صادرة قائمة منتجي النفط الأكبر في العالم، حيث كانت الولايات المتحدة تنتج نحو 5.484 مليون برميل يومياً ثم تطور الإنتاج في عام 2011 فيما تشير التقديرات إلى أن إنتاج أمريكا من الغاز الصخري سيتجاوز إنتاج المملكة وروسيا، حيث ان اكتشاف النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية قد يجعلها أكبر منتج للنفط في العالم بحلول 2020

جنبا إلى جنب مع المناطق المنتجة للنفط المشابهة في ولاية تكساس، عمل ذلك على تحويل النظرة لأمن الطاقة في الولايات المتحدة، التي أنشأت مئات الآلاف من فرص العمل ذات الرواتب العالية ووجهت ضربة ضد فكرة أن الإنتاج العالمي من النفط في ذروته المطلقة، أو بالقرب منها.

تشهد الولايات المتحدة ثورة غير مسبوقة في إنتاج النفط الصخري، أعادت الحديث عن مسألة الاستقلال في مجال الطاقة. المقالات المتعلقة بـ الغاز الأمريكي. ارتفع الانتاج الامريكي من النفط والسوائل البترولية مؤخراً كثيراً حيث وصل الى اكثر من 10 ملايين برميل باليوم في 2013م. توقعت إدارة معلومات الطاقة في وزارة الطاقة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، زيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة، في شهر تموز/يوليو 2018، بنسبة 141 ألف برميل في اليوم بالمقارنة مع شهر حزيران أظهرت بيانات من إدارة معلومات #الطاقة الأميركية أن انتاج #النفط_الصخري في الولايات المتحدة من المتوقع أن يرتفع في مايو للشهر الرابع على التوالي، مدعوما مدى حاجة الولايات المتحدة إلى النفط السعودي والهجوم التركي على عفرين وقصف الغوطة الشرقية في سوريا من أبرز مرت دول الخليج في تعاملها مع الغاز والنفط الصخريين في الولايات المتحدة بأربع مراحل: مرحلة عدم المبالاة به، ومرحلة الإنكار لوجوده، ومرحلة الإدراك والتعايش معه، وأخيرا مرحلة الصحوة ويذكر أن حجم احتياط البترول غير التقليدي في الولايات المتحدة، يُقدَّر بنحو 78 بليون برميل من النفط (ما يُعتبَر كافياً لاستهلاك الولايات المتحدة لـ10 سنوات) و17 تريليون متر مكعب من الغاز (تفي باستهلاك الولايات المتحدة لنحو 20 سنة)، ويشير إلى إنتاج 4.2 مليون برميل يومياً من النفط

تبرز تجربة الولايات المتّحدة في مجال تطوير قدراتها الإنتاجيّة من النّفط والغاز الصّخري كتجربةٌ فريدةٌ من نوعها، تستطيع أن تعيد تشكيل الخريطة العالميّة للطاقة، ولاسيّما إذا توسّع مجالها إلى مناطق أخرى من العالم بلغ احتياطي النفط المثبت في الولايات المتحدة 36.4 مليار برميل (5.79 × 109 م 3) من النفط الخام في نهاية عام 2014 باستثناء الاحتياطي الاستراتيجي للبترول وتمثل احتياطيات عام 2014 أكبر الاحتياطيات الأمريكية المؤكدة منذ عام 1972 قادت ثورة النفط الصخري التي بدأت في عام 2010، الولايات المتحدة إلى صادرة قائمة منتجي النفط الأكبر في العالم، حيث كانت الولايات المتحدة تنتج نحو 5.484 مليون برميل يومياً ثم تطور الإنتاج في عام 2011 فيما تشير التقديرات إلى أن إنتاج أمريكا من الغاز الصخري سيتجاوز إنتاج المملكة وروسيا، حيث ان اكتشاف النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية قد يجعلها أكبر منتج للنفط في العالم بحلول 2020